فوائد أحماض الهيوميك للتربة

تعمل أحماض الهيوميك على تحسين التربة وذلك من خلال الآتي:
فك تجمعات التربة : من المعروف أن حبيبات التربة تنتظم بشكل مسطح مع بعضها البعض ولكنها تكون متنافرة بسبب الشحنات السالبة التي بين أوجه الحبيبات هذا ويوجد أيون الصوديوم بقدر ضئيل. والتربة عالية المحتوى من الطين تكون مضغوطة ومتماسكة وربما تشكل عائقا أمام جذور النبات وهذا ربما يحدث لأحد السببين:
1- الأملاح في التربة تعادل الشحنات السالبة والتي تجعل حبيبات الطين تتنافر عن بعضها.
2- نسبة الطين في التربة عالية مما يجعل الشحنة الموجبة على حواف حبيبات الطين ترتبط مع الشحنات السالبة على السطح للحبيبات الأخرى لتشكل تركيب ثلاثي الأبعاد محكم. وعن طريق ارتباط أحماض الهيوميك بكاتيونات الصوديوم تحافظ على التنافر بين حبيبات التربة وفك تجمعها.
القدرة على الاحتفاظ بالماء: أحماض الهيوميك تجعل حبيبات الطين ترتكز على نهايتها مما يسمح بالاحتفاظ بالماء وتقوم بذلك بطريقتين :
1- عزل الأملاح وتحريكها من على سطح الحبيبات وشبكة الشحنات السالبة تسبب تنافر الحبيبات عن بعضها مما يساهم في فك تركيب التربة .
2- مجموعة الكربون في أحماض الهيوميك COOH ترتبط مع الحواف الموجبة الشحنة وهذا يكسر قوة الجذب بين الشحنة الموجبة لحافة الحبيبات والشحنة السالبة على سطح الحبيبات الاخرى .وهذا الحدث يسمى Protective Colloidal وهو يفكك التربة ويجعل الجذور تتخلل بشكل أسهل.وكلما كانت نسبة الطين أعلى تحتاج لعدة أشهر حتى يظهر التحسن السابق ذكره.
نقل العناصر الصغرى : تستطيع أحماض الهيوميك جذب الأيونات الموجبة في ظروف معينة واطلاقها عندما تتغير الظروف وهي تجذب الأيونات اعتمادا على تيسرها وقدرتها على الاستبدال محل الأيونات المزاحة .ويفترض علماء التربة أن انتقال العناصر من التربة للنبات يتم عندما يمتص النبات الماء فإن أحماض الهيوميك تتحرك بالقرب من منطقة الجذر بما تحمله من عناصر قامت بخلبها وفي حين أن المجموع الجذري سالب الشحنة فإنه عندما تتحرك أحماض الهيوميك بالقرب من الجذور فإن شحنة الجذور تتغلب على شحنة الحمض وتنطلق العناصر وتمتص فعليا ويبدا النبات في ادخالها في عمليات التمثيل الغذائي وبالتالي تعتبر أحماض الهيوميك وسائط لنقل العناصر بين التربة والنبات.
عزل الماء: تقلل أحماض الهيوميك من تبخر الماء من التربة وهو أمر مهم خاصة في الأراضي التي يقل بها نسبة الطين وتقل قدرتها على الاحتفاظ بالماء.وفي وجود الماء فبعض الكاتيونات الممتصة بواسطة أحماض الهيوميك تتأين وتتحرك مسافة قصيرة عن مواقع الأكسدة على الأحماض وهذا يعيد جزء من قوى الجذب السالبة للأيونات المرتبطة . في حين أن الماء جزئ قطبي والكتروليت طبيعي فإن طرف الجزئ المحتوي على الاكسيجين يفقد روابط للأيون والهيدروجين أو الطرف السالب لجزئ الماء يكون متعادل جزئيا ويرتبط الطرف الأكسيجيني مع الطرف الهيدروجيني لجزئ آخر ويستمر ذلك حتى تتبدد قوى الجذب لجزئ الماء وبذلك يقل البخر بنسبة 30%
•تحفيز الكائنات الحية الدقيقة : تصبح أحماض الهيوميك مصدر للفوسفات والكربون يحفز نشاط عشائر الميكروفلورا في التربة . وعليه تنشط الانزيمات البكتيرية التي تعمل كمواد حافزة تحرر الكالسيوم والفسفور من فوسفات الكالسيوم وبتحررهما تقوم أحماض الهيوميك بادمصاصهما مما يجعلها غير متاحة للبكتيريا.
انبات البذور: تؤثر أحماض الهيوميك على إنبات البذور بنفس الطريقة التي تؤثر بها على تجذير النبات حيث تحمل الماء والعناصر الصغرى وتخترق البذور عبر المسام وتشجع نمو المحور للجنين وميكانيكية النقل تشبه IBA ولكن الطريقة بالضبط غير معروفة وأيضا تزيد أحماض الهيوميك من نسبة الانبات .
1 الفوائد الكيميائية :
• يحفظ الأسمدة الكيميائية الذائبة في الماء في منطقة الجذور واطلاقها في حين حاجة النبات لها
• يحول عدد من العناصر لصورة صالحة وميسرة للنبات
• أساسي في تحلل الصخور والمعادن
• زيادة الخصائص التنظيمية للتربة
• خلب أيونات المعادن في الظروف القلوية
• غني في كلا من المواد العضوية والمعدنية الضرورية لنمو النبات
• زيادة نسبة النيتروجين الكلي في التربة
• استخلاص ثاني أكسيد الكربون من كربونات الكالسيوم في التربة وتسهيل استخدامه في البناء الضوئي.

 


3– الفوائد البيولوجية:
• تحفيز النمو عن طريق تنشيط انقسام الخلايا وزيادة معدل تطور المجموع الجذري وزيادة نسبة المادة الجافة
• زيادة انبات وحيوية البذور
• زيادة النفاذية للاغشية النباتية وتحفيز امتصاص العناصر
• تشجيع نمو الجذور خاصة الاستطالة العرضية
• زيادة تنفس الجذور وتشكلها
• تشجيع النمو والتكاثر لميكروبات التربة النافعة كالطحالب والخمائر
• زيادة البناء الضوئي
• تحفيز انزيمات النبات
• تحسين جودة المحصول وليس له تأثير ضار على الجودة والصحة.
• زيادة سمك الجدر الخلوية في الثمار مما يساهم في زيادة قدرتها التخزينية.
4- الفوائد البيئية :
• التربة عالية المحتوى من أحماض الهيوميك تقل بها مشكلة غسيل النترات وذلك لزيادة كفاءة استخدام الأسمدة وهو اتجاه للزراعة العضوية وتقليل الكميات المضافة من الأسمدة.
• تقلل أحماض الهيوميك من مشاكل الملوحة الزائدة والتي تسبب السمية وتقلل من احتراق الجذور الناتج من هذه الزيادة .
تستخدم أحماض الهيوميك بكفاءة في مواجهة التعرية للتربة نتيجة لزيادة نمو الجذور وتشابكها مع التربة وبالتالي تقليل انجرافها